المنتدى الجامعي الحركي يواصل استكمال هياكله .. وأوحلي يدعو الأعضاء إلى التعبئة لإنجاحه

أش بريس/ علياء الريفي

إلتأم المكتب التنفيذي ومنسقو أقطاب المنتدى الجامعي الحركي في اجتماع، الخميس بمقر الأمانة العامة للحركة الشعبية بالرباط، ترأسه حمو أوحلي، رئيس المنتدى،  خصص لمناقشة وتحديد القانون الداخلي للمنتدى وتأسيس فروعه الجهوية.

الاجتماع، الذي افتتح بكلمة ترحيبية  لرئيس المنتدى، معربا عن أمله أن يكون المنتدى قيمة مضافة إلى جانب باقي المنظمات الموازية في إشعاع الحزب وتثمين رصيده الوازن، ومكانته في المشهد السياسي، داعيا جميع الأعضاء إلى مواصلة التعبئة الشاملة لإنجاح هذا التنظيم.

من جهته، قدم  صلاح بوحدادي عرضا  تطرق فيه لملاءمة القانون الداخلي للقوانين المنظمة لحزب الحركة الشعبية، خاصة قانونه الداخلي، كما تطرق لمشروع قانون المنتدى الذي  تمت مناقشته و الاتفاق على إنهاء عملية الصياغة وتقاسمها مع المجموعة في محطة لاحقة.

وبخصوص تأسيس الفروع الجهوية للمنتدى، اتفق الحضور على تكثيف الاتصالات مع أعضاء المنتدى بالجهات من أجل تأسيسها مع تحديد عدد أعضائها في 7 أشخاص كحد أدنى و 15 عضوا كحد أقصى.

وفي ما يتعلق بدعم المنتدى بالتواصل الفعال، أعد عبد الحميد المكاوي موقعا الكترونيا سيكون بمثابة منبر للتواصل ومواكبة مستجدات المنتدى من جهة وفضاء لنشر المقالات والأبحاث العلمية المنشورة من جهة أخرى،  مع التركيز على عدم تحمل المنتدى مسؤولية إعادة نشر الإسهامات التي قام بنشرها أحد الأعضاء في منابر إعلامية أو مجلات أخرى.

إلى ذلك، أبلغ  عبد اللطيف شاكور الحضور بترخيصه للمنتدى بإعادة نشر مقالات المجلة التي يشرف عليها.

و علاقته بالأقطاب الموضوعاتية، قدم منسقو الأقطاب عروضا مفصلة حول برامج عمل كل قطب التي تتميز بأهمية مواضيعها وتنوعها وقيمتها العلمية والأكاديمية وكذلك السياسية المتماشية مع الظرفية الحالية.

وبعد تسجيل بعض الملاحظات والاقتراحات التي تقدم بها الحاضرون وتمت  المصادقة عليها، اتفق المجتمعون على تقاسم الصيغ النهائية لبرامج العمل فور الانتهاء من بلورتها لاحقا،  فضلا عن اعتماد اقتراح بعض الأقطاب كقطب الشؤون القانونية وقطب التجهيز والنقل واللوجستيك والماء وإعداد التراب والتعمير.

وأجمع الحاضرون على ضرورة دعم قطب التربية والتكوين والبحث العلمي وإغناء محاوره بمتدخلين مختصين، وذلك لراهنية قضايا هذا القطب.

تجدرالإشارة إلى أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع مقبل، حدد موعده في أواخر أبريل الجاري.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail