العثماني يعتبر النقاش حول القانون الإطار الخاص بالتربية والتعليم متجاوزا عمليا

أش بريس/ صليحة بجراف ـ تصويرـ أبو سعد

اعتبر سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، اليوم السبت بسلا، “النقاش الدائر حاليا حول القانون الإطار الخاص بالتربية والتعليم متجاوزا عمليا ، قائلا :”المغرب يملك خيارا واحدا هو الانخراط في المستقبل على اعتبار أن العالم يجري بسرعة”.

 

العثماني، الذي أبرز أن الفاعل الحقيقي هو الذي يطرح القضايا في مستوياتها العميقة لاسيما تلك المرتبطة بالتشغيل، أردف قائلا: ” المغرب ملزم بالانخراط في المستقبل وليس الحاضر، لأن الحاضر يصبح في لحظة من الماضي، أضاف”نحن اليوم، بعد دستور 2011، بحاجة إلى تطوير منظورنا في مجال العدالة اللغوية والديمقراطية اللغوية والثقافية”.

وتابع رئيس الحكومة أن عدم حل هذا الاشكال من خلال اصلاح التعليم يؤدي إلى اشكالات وتوترات اجتماعية.

العثماني، الذي تجنب الافصاح عن رأيه بخصوص لغة تدريس المواد العلمية، التي لازال الخلاف بشأنها محتدما في مجلس النواب،  أبرز الأهمية التي تكتسيها الجامعة الشعبية كفضاء للنقاش والحوار من أجل تبادل الآراء وتطويرها مهما كان فيها من اختلاف، مشيرا إلى أن اختلاف الرأي يشكل أصل النقاش.

العثماني الذي قال أنه يواظب على  حضور دورات الجامعة الشعبية، توقف عند المواضيع التي  تطرحها، قائلا :”إنها ترتبط بالعدالة اللغوية ودعم اللغات الوطنية” مبرزا أن الحركة الشعبية كان لها إسهام منذ تأسيسيها في إيلاء الاهتمام باللغة والثقافة الأمازيغية وكذا الثقافات المغربية الأصيلة.

تجدر الإشارة إلى أن  الجامعة الشعبية، التي حضر أشغالها العديد من الفعاليات السياسية والجمعوية وباحثون في الميدان والجمعوية، تمحورت أشغالها حول جلستين تناولتا موضوعي “اللغات الأم من التعبير الثقافي إلى المأسسة”، و”التعددية اللغوية ورهانات تطوير منظومة التربية والتكوين”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail