الدار البيضاء تحتضن اللقاء السنوي الأول للمرأة المهندسة

ينظم نادي النساء المهندسات التابع للمدرسة المحمدية للمهندسين ،يوم 16 مارس الجاري في الدار البيضاء ، اللقاء السنوي الأول للمرأة المهندسة في المغرب ، و ذلك تخليدا لليوم العالمي للمرأة.

وأفاد بلاغ للجهة المنظمة أن هذا الحدث “الذي يكتسي أهمية بالغة” ، يهدف إلى الاحتفاء بالانخراط المستمر للمهندسة المغربية ،وتسليط الضوء على مساهماتها المختلفة في الاوراش التنموية بالمغرب ودينامياته الاقتصادية.

و سيشكل اللقاء فرصة للتدارس والنقاش حول التحديات المختلفة التي يتعين على المرأة المغربية أن ترفعها لتحقيق المساواة من حيث التطوير المهني وولوج مناصب المسؤولية واتخاذ القرار.

و سيكون هذا اللقاء أيضا مناسبة للاحتفال و تكريم نخبة من النساء اللواتي حققن نجاحات باهرة و ملهمة في مسارهن المهني ،والذي مهد الطريق لتحقيق التميز في مختلف المجالات.

وسيتطرق اللقاء لموضوع “الريادة النسائية في الصناعة: التحديات والفرص” ،وسيتميز بمشاركة شخصيات تنشط في القطاعين العام والخاص وكذلك المنظمات الدولية.

و سينكب المشاركون على تدارس مستوى اندماج المرأة المغربية في دوائر صناعة القرار في المؤسسات الصناعية الوطنية ، مع تبادل تجارب النساء اللواتي تمكن من شق طريقهن بنجاح في مناصب المسؤوليات العملية أو الإستراتيجية لدى العديد من المؤسسات الصناعية الوطنية.

ويشمل برنامج اللقاء العديد من الموائد المستديرة وورشات العمل الموضوعاتية (الريادة النسائية والتميز الصناعي والممارسات الجيدة في مجال النوع الاجتماعي والتنوع في المقاولات)، بالإضافة إلى حفل تقديم “جائزة الريادة النسائية” الذي يكرم الإنجازات والمسارات المهنية للمرأة ،التي تغلبت على القيود والصور النمطية في مختلف القطاعات الاقتصادية والإدارية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail