إقليم خنيفرة.. استفادة 260 مربية ومربي في التعليم الأولي من دورة تكوينية

استفاد 260 مربية ومربي في التعليم الأولي بإقليم خينفرة، من دورة تكوينية حول موضوع “الإطار المنهاجي للتعليم الأولي للتشخيص الميداني، وتجويد خدمات هذا النوع من التعليم وتعميمه بشكل كلي بالإقليم”، وذلك في إطار تنزيل مشاريع الرؤية الإستراتيجية للإصلاح 2015-2030 وخاصة في شقها المتعلق بالرافعة الثانية الخاصة بالتعليم الأولي.

وسعت هذه الدورة، التي نظمتها مديرية وزارة التربية الوطنية بخنيفرة بتنسيق مع جمعية مربي الأجيال لتنمية التعليم الأولي، التعريف بمستجدات التعليم الأولي خاصة المتعلقة بالإطار المرجعي. كما شكلت مناسبة لتقوية قدرات هذه الفئة، وإكسابهم الآليات والتقنيات الكفيلة بالتعامل مع الأطفال في مرحلة التعليم الأولي.

وركزت الدورة التكوينية على الجانبين النظري والتطبيقي، من خلال التوقف عند السياق والمرجعيات المؤطرة للتعليم الأولي. ويتعلق الأمر بالأسس السيكونمائية للطفولة المبكرة، والمرتكزات البيداغوجية للهندسة المنهاجية، وكذا الإطار المنهاجي للتعليم في شقه المتعلق بالتنظيم البيداغوجي والديداكتيكي والمجالات التنظيمية.
وشهد هذا اللقاء تقديم عروض تربوية، وتنشيط ورشات تطبيقية لفائدة المربيات والمربين، وتزويدهم بالوثائق والمراجع الضرورية لمساعدتهم على أداء المهام الموكولة إليهم بشكل يضمن الارتقاء بالتعليم الأولي بالإقليم. كما كان مناسبة لتوزيع الدليل المرجعي الذي أصدرته الوزارة وتوزيع استمارات على المعنيين لتحديد حاجياتهم من التكوين.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail