أنشطة منتوعة احتفاء بمائوية تأسيس سطاد المغربي

أعد المكتب المديري لنادي سطاد المغربي، برنامجا حافلا بالأنشطة الرياضية والفنية والندوات الإشعاعية، يمتد من فاتح أبريل إلى غاية 28 منه،احتفاء بمائوية تأسيس هذا النادي العريق (1919ـ2019)، وربط حاضره بماضيه التليد.

وعلم لدى اللجنة المنظمة أن هذه الأخيرة تحرص على أن تكون الاحتفالية بمرور قرن من الزمن، حافل بالإنجازات والألقاب، في مستوى الحدث وفي قيمة أحد أعرق الأندية الوطنية، وأكثرها شعبية ، ناد يحفظ له التاريخ دوره الفعال في تنمية العنصر البشري في المجال الرياضي، وكان مصدر فخر واعتزاز المغاربة قاطبة، وأنجب أسماء لامعة في العديد من الأنواع الرياضية، ساهمت في صنع مجد الرياضة المغربية، منها على الخصوص كرة القدم، كرة المضرب، كرة السلة، ألعاب القوى، كرة اليد، الكرة الحديدية والرياضات البحرية.

ويشمل البرنامج الاحتفالي بمائوية نادي سطاد المغربي، أنشطة في كرة القدم، كرة المضرب، كرة القدم المصغرة، الرياضات المائية، ألعاب القوى، كرة السلة، كرة اليد، التايكواندو، الكرة الحديدية، الرماية والجيدو.

وستستهل الاحتفالية يوم فاتح أبريل 2019 بعرض شريط مصور يوثق التاريخ الحافل لنادي سطاد المغربي، متعدد الفروع، وإقامة معرض للصور القديمة والنادرة عبر مختلف أحياء العاصمة الرباط، بمساهمة ودادية قدماء لاعبي النادي ، وكافة الفروع التابعة له.

ومن أبرز هذه الأنشطة تنظيم مباراة استعراضية في كرة القدم، تجمع سطاد المغربي بأحد الأندية الإسبانية، يوم ثامن يونيو المقبل، ومباراة بين قدماء لاعبي سطاد ونجوم المنتخب المغربي المشارك في مونديالي 1986 بالمكسيك و 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية، فضلا عن دوري دولي لفئة أقل من 12 سنة، تشارك فيه فرق أجنبية من فرنسا، بلجيكا، تونس وإسبانيا، بالإضافة إلى عدد من الأندية الوطنية، وتنظيم دوري دولي في الكرة الحديدية.

وستتخلل هذه الاحتفالية ندوات حول تاريخ ومسيرة النادي الرياضية ودور الجماعات المحلية في التنمية الرياضية وليلة الرواد حول تاريخ سطاد من تنشيط إعلاميين وقدماء النادي.

وسيختتم هذا البرنامج الاحتفالي المكثف يوم 28 أبريل 2019 بإقامة سهرة فنية وتوزيع الجوائز.

يذكر أن نادي العاصمة الآخر، الأولمبيك المغربي، كان قد دشن احتفالاته بمرور 100 سنة على تأسيسه يوم 22 يناير 2018 بإقامة حفل كبير كرم خلاله ثلة من أبطاله في رياضة ألعاب القوى على رأسهم العداء الأسطورة، البطل الأولمبي والعالمي (5000م) وصاحب الأرقام القياسية المتعددة، سعيد عويطة، وبطلة العالم مرتين (400 م حواجز) والمتوجة ببرونزية أولمبياد سيدني، نزهة بدوان، وبطل العالم داخل القاعة وحامل برونزية أولمبياد لندن (1500م) عبد العاطي إيكدير.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail