نزلاء سجن خريبكة يتفاعلون بفرحة عارمة مع قافلة الابتسامة للجميع

المصطفى الصوفي

بعد أن حطت رحالها الفنية بألوان الطيف، وفي ركابها كل الخير والبسمات وأغاريد الطير، واشراقات الصباحات والأمل،  بعدد من مناطق اقليم خريبكة في الوسط القروي، كنوع من ثقافة العيش المشترك في شقه الفني والجمالي والتربوي والتوعوي، وبعد صولتها المتميزة والفارسية، في عدد من المؤسسات التعليمية بالوسط الحضري، وبعد كرنفالها الممتع والضخم في مسرح الخزانة الوسائطية، والذي شكل احتفال ساحرا على الإطلاق، أبت قافلة الابتسامة التي ينظمها فضاء سكومة لمحترفي التنشيط في عالمها السادس، تقديم عرض فني جميل داخل المؤسسة السجنية بمدينة خريبكة، يوم الأربعاء خامس دجنبر الجاري، بهدف إدخال الفرحة على النزلاء، واشتراكهم في هذه المبادرة الفنية، والتي تجاوبوا معها بشكل كبير.

وبالمناسبة احتضنت مؤسسة السجن المحلي، كما أسلفنا هذا الحفل، احتفاء باليوم الوطني للسجين والذي يأتي كتتويج لمسار سنة في المجال الاجتماعي والثقافي والرياضي وكذلك تدبير البرامج التربوية عبر الاحتفال بالنزلاء المتميزين. وقد عرف الحفل فقرات متنوعة من فن التراث المحلي لعبيدات الرمى من اداء السجناء، والألعاب السحرية، بالإضافة إلى معرض للفن التشكيلي، ووصلات فنية طربية من أداء  بلبل خريبكة الفنان حسن سلطان بمرافقة العازف حمودة الزهرواي، وفي الجانب الاستعراضي قدمت مجموعة ماركو طونو للباتوكادا لوحة شاعرية لا تنسى.

وقد شكلت رقصات واهازيج ماركو طونو، لوحة مميزة تفاعل معها النزلاء الذين حجوا بكثافة الى القاعة المغطاة سيما فئة الأحداث وصغار السن، بانسجام وتناغم تامين، حيث رقصوا وغنوا وتفاعلوا بشكل كبير مع المنشط هشام سكومة ومجموعته التي أبانت على كعب عالي ومستوى احترافي في الأداء، كما ساهمت هذه الفقرات في إدخال الفرحة والانشراح على هذه الفئة التي تستحق العناية والاهتمام.

وقد شهد الحفل الذي تميز بحضور فعاليات جمعوية وإعلامية و زيارة لكل من باشا المدينة رئيس المنطقة الحضرية الأولى وقائد الملحقة الإدارية السادسة، ووفد رسمي من رجال الدرك الملكي الامن الوطني والوقاية المدنية والقوات المساعدة، تقديم كلمة افتتاحية وترحيب لإدارة السجن، وكلمة لرئيس جمعية فضاء سكومة، فضلا عن معزوفة صامتة للفرقة الموسيقى برئاسة حسن سلطان وحمودة الزهراوي، وكشكول استعراضي لفرقة ماركو طونو (الباتوكاد) الخاص النقر على الطبول كما اسلفنا، تم مسابقة فنية لفائدة السجناء بعنوان في مؤسساتنا نجم، ولوحات غنائية متنوعة لبلبل خريبكة حسن سلطان، مع وصلة ترفيهية للألعاب السحرية من اداء نجم الخفة علي غنينو، واخرى من فن اعبيدات الرما من أداء نزلاء السجن المحلي فرقة العزارة، ليختتم الحفل بكلمة ختامية واداء النشيط الوطني وحفل شاي.

وتعد هذه التجربة الفنية التي تقام بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجمع الشريف للفوسفاط وجماعة خريبكة، تحت شعار”لنجعل بيئتنا تبتسم”، بقيادة عمو هشام وفريقه الفني، من التجارب المتميزة والرائدة ليس فقط على الصعيد المحلي بل على الصعيد الوطني، ولم لا الدولي، خاصة انها تتأسس على نسق فني محترف، بابعاد تربوية وبيئية وتحسيسية وإنسانية وكونية، وجمالية، تساهم بشكل كبير في صقل المواهب، وتنمية المهارات الفنية، فضلا عن تقريب الفرجة إلى الأطفال خاصة، ومن هم في أمس الحاجة إلى الترفيه وزرع البسمة في نفوسهم.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat