الرباط تحتضن المؤتمر الدولي السادس حول الطاقات المتجددة والمستدامة

تنعقد الدورة السادسة للمؤتمر الدولي للطاقة المتجددة والمستدامة، من 05 إلى 08 دجنبر المقبل بالرباط، بحضور 400 مشارك يمثلون حوالي 30 بلدا.

وحسب المنظمين، سيعرف هذا المؤتمر الذي ينظمه الفضاء المتوسطي للتكنولوجيا والابتكار، تحت رعاية الملك محمد السادس، بشراكة مع الوكالة المغربية للطاقة المستدامة، مشاركة خبراء دوليين سيستعرضون آخر المستجدات في مجالات الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية.

وذكر بلاغ لجامعة محمد الخامس، أحد شركاء هذا الحدث، أن الباحثين المشاركين، الذي قدموا مسبقا أبحاثهم وتمت مراجعتها والموافقة عليها من قبل لجنة علمية دولية متخصصة، سيقدمون أعمالهم البحثية أمام لجنة علمية محلفة.

ويشكل هذا المؤتمر، الذي ينظم تحت إشراف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي و البحث العلمي، ووزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، فرصة هامة للأكاديميين المغاربة لتحسين جودة أعمالهم البحثية، وإيجاد فرص للتعاون لإنشاء وتطوير مشاريع بحثية ذات قيمة مضافة عالية، خاصة مع الحضور المكثف للشركات الوطنية والشركات المتعددة الجنسيات. كما سيتم موازاة مع ذلك تخصيص فضاء للعرض لفائدة هذه الشركات.

وأصبح هذا المؤتمر، الذي يحظى بالدعم التقني لمنظمتين دوليتين تتمثلان في معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات، والجمعية الدولية للطاقة الشمسية، فضاء للتبادل بين الخبراء والباحثين ومهنيي الصناعة وأصحاب القرار في مجالات الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية.

وتتمحور أشغال هذا المؤتمر أساسا حول المواضيع الراهنة بما في ذلك طاقة الريح، والطاقة الشمسية، والتكنولوجيا الخضراء، والنجاعة الطاقية، وتخزين الطاقة، والشبكات الذكية.

وينظم هذا المؤتمر بشراكة مع الوكالة الألمانية للتعاون، والمدرسة الوطنية للإعلاميات وتحليل الأنظمة، وجامعة عبد المالك السعدي وكلية العلوم بتطوان، وهيئات وطنية ودولية أخرى

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat