تصفيات أمم أفريقيا 2019: مصر تثأر من تونس دون انتزاع الصدارة

سجل النجم محمد صلاح هدفا في اللحظات القاتلة فثأرت مصر من ضيفتها تونس 3-2، دون أن تنجح بتصدر مجموعتها العاشرة في تصفيات أمم إفريقيا 2019 في الكاميرون، الجمعة في الجولة الخامسة في الاسكندرية.

وحاول منتخب “الفراعنة” الثأر على أرضه بنتيجة افضل من خسارته في تونس صفر-1، وتحقيق فوز يضمن له صدارة المجموعة بفارق الموجهتين المباشرتين قبل مواجهة النيجر في نيامي، وذلك بعد أن ضمن المنتخبان تأهلهما في الجولة الماضية.

وتقدمت تونس باكرا بهدف نعيم سليتي قبل رد المضيف بهدفين، بيد أن سليتي أعاد المباراة إلى نقطة البداية في الشوط الثاني، ثم نجح صلاح نجم ليفربول الانكليزي بتسجيل هدف الفوز المعنوي (90)، لترفع مصر رصيدها إلى 12 نقطة بالتساوي مع تونس المتصدرة التي سجلت هدفين في مرمى خصمتها.

ورأى المكسيكي خافيير أغيري المدير الفني لمنتخب مصر أن الأخطاء الدفاعية تعد طبيعية لأن الفراعنة يلعبون حاليا بأسلوب مفتوح سعيا للفوز، مشيرا إلى أن الحركة المشينة التي قام بها خلال اللقاء تعد طبيعية في كرة القدم “لقد لعبنا 4 مباريات، دخل في شباكنا 3 أهداف وسجلنا 15، ومن ثم، فإن أخطاء الدفاع قد تكون طبيعية لأننا نلعب مباريات مفتوحة”.

وأضاف “رفضنا اتباع أسلوب لعب المنتخب السابق بالاعتماد على الدفاع والهجمات المرتدة التي ترتكز على محمد صلاح فقط”.

وفي ما يخص الحركة التي قام بها بيده بعد التسجيل، رد بالقول “هذه هي كرة القدم، والتي تشهد حالات شد وجذب وهذه انفعالات مقبولة في كرة القدم”.

على استاد برج العرب بالاسكندرية جاء الشوط الاول حماسيا، فبكرت تونس بالضغط على مرمى مصر، ليهز القائد وهبي الخزري العارضة من ضربة حرة (2).

وافتتح الضيوف التسجيل عندما استغل سليتي مهاجم ديجون الفرنسي خطأ دفاعيا، فراوغ أحمد المحمدي مترجما تمريرة فرجاني ساسي في شباك الحارس محمد الشناوي (13).

وبعد محاولة لمحمود حسن “تريزيغيه” تصدى لها حارس تونس فاروق بن مصطفى (20)، نجح جناح قاسم باشا التركي في المحاولة الثانية بعد تردد دفاعي بابعاد الكرة، فسددها في شباك نسور قرطاج بمساعدة من الياس السخيري (32).

وانتهى الشوط الاول بتعادل رفاق محمد صلاح الذي لم يجد المساحات الكافية، مع الضيف التونسي.

ضغطت مصر في الشوط الثاني فنجح مدافع الاسماعيلي الشاب باهر المحمدي بتسجيل هدفه الدولي الاول بكرة رأسية قريبة اثر ضربة حرة لعبها عمرو وردة (60).

وحرم القائم الايسر التونسي صلاح من تسجيل الهدف الثالث (70) الذي كان سيضمن للفراعنة صدارة المجموعة، لكن بعدها بأقل من دقيقتين عادل سليتي من مسافة قريبة بعد تشتيت خاطئ من قلب الدفاع أحمد حجازي (72).

وكانت تونس قريبة من تسجيل الثالث بعد سلسلة تمريرات لولا تصدي الشناوي لتسديدة رامي البدوي المنفرد (83).

ونجح صلاح في تبادل الكرة مع صلاح محسن الذي لعبها ذكية فوق بن مصطفى (90)، مسجلا هدف الفوز.

وتلعب في الجولة الأخيرة مصر على أرض النيجر وتونس مع ضيفتها ايسواتيني (سوازيلاند) في 22مارس المقبل.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat