اتفاقيتا شراكة بشأن النهوض بالتعليم الأولي في جهة الشرق

وقعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، أمس الأربعاء بوجدة، اتفاقيتي شراكة متعلقتين بالنهوض بالتعليم الأولي في الجهة.

وتندرج هاتان الاتفاقيتان في إطار تنفيذ البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي. وتروم الاتفاقية الأولى الموقعة مع المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي تطوير العرض التربوي للتعليم الأولي بالجهة عبر تكوين 320 مربية ومربي بجهة الشرق، فيما تهدف الاتفاقية الثانية المبرمة مع جمعية “تيتش فور موروكو” (علم لأجل المغرب) إلى فتح 60 قسما للتعليم الأولي بالجهة.

جاء ذلك في إطار يوم دراسي ترأس أشغاله والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد معاذ الجامعي، بحضور عدد من المسؤولين الجهويين والمنتخبين وجمعيات المجتمع المدني وشخصيات أخرى.

وتميز هذا اللقاء بتقديم الأكاديمية الجهوية لعرض حول التدابير المتخذة من أجل تجسيد أهداف البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي على صعيد الجهة. وتتمحور هذه التدابير، على الخصوص، حول الحكامة الجيدة وانخراط القطاع الخاص والتواصل والنهوض بمبادئ تكافؤ الفرص.

ويروم البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي تعميم التعليم الأولي بمقومات الجودة في أفق سنة 2028 – 2027، وذلك من خلال تمدرس نحو 700 ألف طفل وطفلة بالتعليم الأولي سنويا.

كما يسعى هذا البرنامج، الذي تتماشى أهدافه مع التوجيهات الملكية السامية ذات الصلة بمجال التربية والتكوين، إلى إحداث وتهيئة ما يفوق 57 ألف حجرة دراسية خلال العشر سنوات المقبلة، وتعبئة حوالي 56 ألف مربي ومربية، إلى جانب تكوين وتأهيل حوالي 27 ألف من المربين الممارسين، وكذا إعادة تأهيل فضاءات التعليم الأولي التقليدي.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat