أنشطة ثقافية وحقوقية بمكناس من 10 إلى 13 يناير احتفاء بالسنة الأمازيغية

تحتضن مدينة مكناس ، من 10 إلى 13 يناير المقبل ، عدة أنشطة ثقافية وحقوقية تهدف إلى إعلاء حوار الثقافات وبناء وتقوية أسس العيش المشترك، وذلك احتفاء بقدوم السنة الأمازيغية الجديدة 2969.

وتنظم هذه الأنشطة التي يشرف عليها مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم، تحت اسم “ملتقى مكناس لحوار الهويات والثقافات”، كتسمية جديدة عوض “المهرجان الدولي للسنة الأمازيغية”.

ووفق المنظمين، فإن تنظيم هذه الأنشطة تحت اسم ملتقى بدل مهرجان يعد أحد مخرجات دورة السنة الماضية المنبثق عنها “إعلان مكناس لحوار الثقافات” الذي تم اعتماده كاختيار استراتيجي من قبل هيئات المركز، مضيفين أن من شأن ذلك إعطاء صدى أكبر لهذه المناسبة، وجعلها من بين أهم اللقاءات الدولية التي تعني بحوار الثقافات والمواضيع المرتبطة بها، خاصة “حوار الحضارات” و”حوار الأديان”.

ويتضمن “ملتقى مكناس لحوار الهويات والثقافات” لقاء مع خبير دولي في مجال “حوار الثقافات”، وندوة حول موضوع “ما هي صيغ أجرأة “إعلان مكناس لحوار الثقافات؟” الذي كان أصدره المشاركون السنة الماضية في الدورة الرابعة للمهرجان.

وتهدف هذه الندوة إلى البحث عن صيغ أجرأة إعلان مكناس في أفق تحويله إلى وثيقة متكاملة للترافع حولها لدي المؤسسات الرسمية في الدول المعنية، ولدي المؤسسات الجهوية و الدولية المعنية بالموضوع.

كما يشمل برنامج الملتقى حفلا موسيقيا بقاعة الفقيه المانوني، وحفلا فنيا بالساحة الادارية، احتفاء بالحوار بين الثقافات، فضلا عن مرسم للأطفال بساحة لهديم في موضوع “بناء المشترك الإنساني”.

ومركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم، مؤسسة متخصصة في الاشتغال على قضايا الذاكرة المشتركة للمغاربة مع مكونات محيطهم الجغرافي والسياسي في أبعادها الحقوقية والسياسية والتنموية، وعلى قضايا بناء الديمقراطية والسلم وحقوق الإنسان وثقافتها، وكذا قضايا المواطنة وثقافتها كمعرفة ومجال اختصاص.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat