معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة والضيعات الفلاحية يلتزمان بتشجيع استعمال الطاقات المتجددة في القطاع الفلاحي

وقع المعهد المغربي للبحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، والضيعات الفلاحية، مؤخرا بالرباط، اتفاقية شراكة تروم تشجيع استخدام الطاقات المتجددة في القطاع الفلاحي.

وذكر بلاغ للمعهد أن الاتفاقية التي وقعت على هامش لقاء تحسيسي نظمته المؤسستان، تهدف إلى تطوير آليات تستخدم الطاقات المتجددة وتثمن النفايات الفلاحية، من أجل فلاحة وصناعة غذائية أكثر نجاعة إيكولوجيا وتندرج في إطار مقاربة اقتصاد دائري.

وأوضح البلاغ أن هذه الآليات المبتكرة ستمكن من عقلنة أكبر لاستعمال الماء والطاقة بغية الإسهام في الحفاظ على البيئة.

وسجل أنه من المرتقب إنجاز مشاريع مشتركة للبحث والتنمية حول الطاقات المتجددة والفلاحة المتصلة، عبر إشراك مختلف الشركاء الأكاديميين المغاربة، معتبرا أن الطاقات المتجددة تشكل فرصة للإسهام في التنمية المستدامة للقطاع الفلاحي.

وأضاف أنه سيتم تنظيم لقاءات علمية وتحسيسية لفائدة الفلاحين، بهدف تشجيع وتسريع استعمال هذه التكنولوجيات الحديثة. واختتم هذا اليوم الذي شهد مشاركة ممثلي وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، وخبراء في مجال الطاقة، بزيارة “غرين إنيرجي بارك” وتقديم حلول تكنولوجية مختلفة لإنتاج الطاقة النظيفة ومعالجة المياه المالحة ذات الإمكانات المهمة، من أجل إدماجها بالميدان الفلاحي.

يذكر أن المعهد المغربي للبحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة أحدث سنة 2011، لمواكبة الاستراتيجية الطاقية الوطنية، عبر دعم بحث-التنمية المطبق في ميدان الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat