إصابة 10 عناصر من الشرطة الإسبانية خلال تصديهم لمحاولة هروب من مركز يؤوي مهاجرين في مدريد

أصيب عشرة عناصر من الشرطة الإسبانية بجروح تم نقل اثنين منهم الى المستشفى، خلال تصديهم مساء الجمعة لمحاولة لاجئين الهروب من مركز إحتجاز إداري في مدريد، حسب ما أعلن متحدث باسم الشرطة السبت.

وذكر المتحدث لوكالة فرانس برس “أصيب عشرة من عناصر الشرطة بينهم ثمانية جروحهم طفيفة فيما نقل اثنان آخران الى المستشفى، أحدهما بسبب جرح بالرأس وآخر بسبب كسر في اليد”.

وأضاف المتحدث أن العديد من المهاجرين الموجودين في “مركز احتجاز الأجانب” في حي ألوتشي الواقع جنوب غرب العاصمة “حاولوا الهروب والاعتداء على الشرطة، ما دفع عناصر الوحدات الخاصة الى التدخل”.

واشار الى أن محاولة الفرار من المركز الذي يحتجز نحو 300 شخص قد باءت بالفشل.

ولم يصب أي مهاجر خلال العملية، بحسب الشرطة.

وتشهد مراكز الاحتجاز الاسبانية، التي يحتجز فيها كل عام آلاف المهاجرين المفتقرين الى تصريح اقامة بانتظار ترحيلهم، حوادث ومحاولات هروب وأعمال عصيان وإضرابات.

وتتعرض هذه المراكز غالبا لانتقادات المنظمات غير الحكومية، التي تنتقد عمليات الإعتقال التعسفي وسوء المعاملة والحرمان من الرعاية.

واحتلت إسبانيا هذا العام المرتبة الأولى لوجهة المهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي، حيث وفد إليها نحو 47،500 شخص منذ بداية العام، وفقا للمنظمة الدولية للهجرة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat