بنشماش يطالب بإدراج المساواة بين الجنسين ضمن جولات الحوار الاجتماعي

أش بريس/ الرباط

دعا عبد الحكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلى إدراج قضية المساواة بين الجنسين، في أقرب موعد للحوار الاجتماعي، إلى جانب قضايا مكافحة التمييز في سياق العمل، والقضاء التام على تشغيل الأطفال، وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مجال العمل، وتأهيل القطاع غير المُهيكل، والقضايا البيئية المتعلقة بأعمال المقاولات، وحقوق العمال المهاجرين.

وطالب الأمين العام للحزب، في مراسلة موجهة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بتوسيع أطراف الحوار الاجتماعي ليشمل منظمات المجتمع المدني، خاصة في ما يتعلق بالموضوعات التي يتميز فيها المجتمع المدني بقوة اقتراحية مع ضرورة احترام المعايير الدولية والوطنية للتمثيلية الخاصة بالأطراف الثلاث الأساسية  للحوار الاجتماعي.

كما دعا بنشماش إلى توسيع نطاق الحوار الاجتماعي ليشمل أيضا مجال الخيارات الماكرو اقتصادية.

وشدد الأمين العام للحزب، في ما يتعلق بأجرأة التوجيه الملكي المتعلق بـ”الإسراع بإنجاح الحوار الاجتماعي”،على ضرورة وضع إطار منهجي، يكون موضوع تشاور واسع مع الفرقاء المعنيين، بما في ذلك مكونات المعارضة البرلمانية، لشروط التكامل الوظيفي بين أدوار المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وأدوار مجلس المستشارين، وأدوار آليات التشاور وتسوية نزاعات الشغل الجماعية المنصوص عليها في مدونة الشغل، وأدوار المجلس الأعلى للوظيفة العمومية، وأدوار ومسارات الحوار الاجتماعي بما فيها مسارات الحوار الاجتماعي العام والقطاعي والاتفاقات الناتجة عنه.

وطالب بالعمل، على المدى القصير، على وضع إطار منهجي يمكن من استثمار آليات التشاور المنصوص عليها في القانون التنظيمي للجهات وكذا آليات التخطيط الترابي التشاركي على المستوى الجهوي من أجل بناء منظومة ترابية للحوار الاجتماعي في تكامل مع المنظومة الوطنية قيد إعادة البناء.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat