القنيطرة تحتضن دورة ثالثة لمهرجان الموز

تنظم مؤسسة نالسيا للتنمية والبيئة والعمل الاجتماعي، على مدى أيام 24 و25 و26 شتنبر بإقليم القنيطرة، الدورة الثالثة لمهرجان الموز، تحت شعار “تكوين القرب في خدمة التنمية الزراعية”.

وذكر بلاغ للمؤسسة أن هذا اللقاء السنوي التحسيسي والتكويني، المنظم بشراكة مع المركز الدولي للبحث الزراعي والتنمية المستدامة بفرنسا، ستحتضنه الضيعة التجريبية نالسيا بجماعة البحارة أولاد عياد.

وستعرف الدورة الثالثة لمهرجان الموز تنظيم قافلة تحسيسية وتكوينية يؤطرها خبراء بالمركز الدولي للبحث الزراعي والتنمية المستدامة بفرنسا.

وتهدف هذه التظاهرة إلى تمكين الفلاحين المغاربة من الاستفادة من آخر التقنيات المستعملة في مجال زراعة الموز، كقطاع يعرف تطورا ملحوظا بالمغرب، وبجهة الغرب على وجه الخصوص.

وسيعرف المهرجان حضور عدد من ممثلي البعثات الأجنبية بالمغرب، خاصة الهند وجمهورية الدومينيكان، وهما من أكبر البلدان المنتجة لفاكهة الموز.

وحسب المصدر ذاته، فإن أولى المساحات المزروعة بالموز نشأت بالغرب سنوات 1986/1985 في البيوت المغطاة كفاكهة استوائية جديدة، مسجلا أن توفر الظروف الملائمة والإمكانيات التقنية واللوجيستيكية بالمنطقة مكنت من ضمان إنتاج مهم من هذه الفاكهة، إذ تنامت المزارع بالنظر لتوفر المياه والتربة الخصبة والبنيات الفلاحية وبنيات الري.

وسجل المصدر أن إدراج إنتاج فاكهة الموز إلى جانب فواكه استوائية أخرى بالمنطقة، ساهم في تحسين مداخيل الفلاحين. كما بلغت المساحات المزروعة 8000 هكتار سنة 2017، مشيرا إلى أن المغرب يعد من بين أوائل المنتجين عالميا للفاكهة بعد الهند التي تحتل الصدارة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat