الخلفي: لا نتصور مستقبلا للمنطقة بدون علاقات إيجابية مبنية على التعاون و حسن الجوار

قال مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة،  اليوم الخميس بالرباط، “لا نتصور مستقبلا للمنطقة وبالأساس مستقبلا للمغرب وموريتانيا بدون علاقات إيجابية مبنية على الاحترام والتعاون وحسن الجوار”.

وأكد  الخلفي، في لقاء صحفي أعقب اجتماع المجلس الحكومي برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة على أهمية العلاقات التي تجمع بين المغرب وموريتانيا، مبرزا أن هذه العلاقات مؤطرة بالسعي إلى إرساء تعاون مبني على حسن الجوار والإيمان بالمصير المشترك للشعبين المغربي والموريتاني.

وشدد الوزير على الإرادة القوية للبلدين لتعزيز العلاقات الثنائية، مضيفا أن المغرب سيواصل العمل بهذه الروح لتقوية علاقاته مع موريتانيا.

ويقوم وزير الشؤون الخارجية بالجمهورية الإسلامية الموريتانية إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بزيارة الى المملكة المغربية يومي 20 و 21 شتنبر الجاري.

وستمكن هذه الزيارة، التي تندرج في إطار تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات وعلى جميع المستويات، من بحث سبل تنمية العلاقات الاقتصادية لتكون في مستوى علاقات الأخوة وحسن الجوار، التي تجمع المملكة المغربية بالجمهورية الإسلامية الموريتانية.

كما ستكون هذه الزيارة مناسبة للتنسيق والتشاور بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك في ظل الظرفية الاستثنائية التي تجتازها المنطقة، خاصة الوضع في ليبيا.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat