السكتيوي:المواجهة صعبة بين الوداد ووفاق سطيف

أكد مدرب فريق الوداد الرياضي عبد الهادي السكتيوي، اليوم الخميس بالدار البيضاء، ان المواجهة التي ستجمع فريقه يوم غد الجمعة بفريق وفاق سطيف الجزائري برسم إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، تكتسي أهمية بالغة، وأن الفريق لا يملك خيارا آخر غير الفوز .

وقال السكتيوي، خلال ندوة صحافية عقدت مساء اليوم، أن الفريق سيسعى بقوة إلى تحقيق التأهل،مضيفا أن “الهدف المنشود هو بلوغ نصف النهائي، خاصة أن الرهان هو رهان كرة القدم المغربية وليس رهان الوداد وحده”.

وبعد أن وعد عبد الهادي السكتيوي بتشريف جمهور الفريق خلال هذه المواجهة، أشار إلى أنه واللاعبين لن يتركوا شيئا للصدفة، وأنهم قرأوا ” كما يجب” مباراة الذهاب والفريق الخصم، مؤكدا أن اللاعبين جاهزون على جميع المستويات .

وسيكون الوداد، المنهزم بهدف لصفر في مباراة الذهاب قبل أسبوع بسطيف، مطالبا بالفوز بأكثر من هدف، في مباراة الإياب، لضمان بلوغه مرحلة نصف النهائي سعيا إلى الحفاظ على لقب دوري أبطال إفريقيا، الذي توج به الموسم الماضي، على حساب الأهلي المصري.

وقد اعتبر مدرب الوداد أن الهزيمة في مباراة الذهاب بهدف لصفر “ليست نهاية العالم”، مشددا على أن الهدف، الذي أحرزه لاعبوه في مباراة الذهاب، “كان صحيحا ولو لم يلغه الحكم لتغيرت المعطيات على أرض الواقع”، ومتمنيا في الوقت ذاته أن يكون فريقه أكثر نجاعة مما كان عليه في مباراة الذهاب.

وفي جوابه عن سؤال يتعلق بوضعية المهاجم الليبيري ويليام جيبور، أوضح السكتيوي أن غيابه عن مباراة الذهاب تحكمت فيه ظروف معينة، مضيفا أنه جاهز على غرار باقي اللاعبين، مرجحا أن يكون ضمن التشكيلة الرسمية للفريق يوم غد.

من جهة أخرى، ناشد السكتيوي أنصار الوداد دعم اللاعبين ومساندتهم، آملا أن “يكون الجمهور الودادي إلى جانب فريقه كما عهدناه، وأعده بأننا سنشرفه”.

وحول ما يتداول من أخبار عن قرب رحيله عن الوداد، اعتبر السكتيوي أن “الاستقرار في أي فريق رهين بمحيطه”، مؤكدا أنه كان على وعي بهذا المعطي وهو يتسلم مهمة تدريب الفريق، قبل أن يختم كلامه بالقول “في الأندية الكبيرة المدرب دائما معرض للإقالة، ولكن الأهم هو حماية اللاعبين أكثر من الاهتمام بما يقال”.

ومن جهته، أبرز صلاح الدين السعيدي، لاعب وسط ميدان الوداد، أن التحضيرات “مرت على أحسن ما يرام واشتغلنا كثيرا”، مضيفا أن اللاعبين”استخلصوا الإيجابيات والسلبيات من مباراة الذهاب وطووا صفحتها”.

واعتبر السعيدي، خلال الندوة ذاتها، أن المسؤولية الآن ملقاة على عاتق اللاعبين، موضحا أن الفريق سبق له أن عاش سيناريوهات مماثلة ونجح في تجاوزها، ومعربا عن يقين لاعبي الفريق الاحمر “بأن الجرة لا تسلم كل مرة، وأن مصيرنا بين أيدينا”.

ويذكر أن الوداد حقق خلال المواسم الأربعة الماضية لقبين للبطولة الاحترافية، وتوج فائزا بدوري أبطال إفريقيا وكأس السوبر. 2651217037

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat