تدريس الأمازيغية في الجزائر بين منشورين

أثار توزيع استمارة من قبل إحدى الثانويات الجزائرية في بسكرة، تشترط ضرورة موافقة أولياء الأمور  التلاميذ على  تلقين أبناءهم للغة الامازيغية، اللغة الرسمية الثانية حسب الدستور، ردود فعل غاضبة من قبل المدافعين عن الامازيغية وعدد من الجمعيات الحقوقية.

وعلى عجل ولتفادي اندلاع احتجاجات، أصدرت وزارة التربية الوطنية الجزائرية، منشور يوضح ملابسات الاستمارة التي وزعها مدير الثانوية على التلاميذ.

وحمل بلاغ الوزارة مدير الثانوية، كامل المسؤولية معتبرا بأن الاستمارة هي” مبادرة فردية غير مقصودة لمدير المؤسسة”.

الوزارة الجزائرية ،وفي إطار استدراكها على موضوع “استمارة التخيير” الموجهة لأولياء الأمور ، أكدت أن “القانون المنظم لتدريس الامازيغية لا زال ساري المفعول”.

للإشارة فإن الجزائر عرفت خلال العام الماضي مظاهرات وعصيان مدني في  عدد من المدن ذات الأغلبية الامازيغية خاصة في منطقة القبائل، بسبب تدخل لنائب برلماني يطالب فيه بإعادة النظر في  القانون المنظم لتدريس الامازيغية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat