وزيرة فرنسية “استغلت منصبها” للحصول على سكن اجتماعي منخفض التكلفة

تواجه روكسانا ماراسينونو، وزيرة الرياضة الفرنسية الجديدة، أول جدل لها، بعد أن كشفت صحيفة محلية أنها تعيش في سكن اجتماعي مع عائلتها، منذ عام 2012.
وبحسب “ميديا سيتي”، فإن الوزيرة حصلت على هذا السكن في منطقة “كلامار”، مع بداية ممارستها للعمل السياسي مع رئيس بلدية المنطقة.

ودخلت ماراسينونو عالم السياسة قادمة من الرياضة في العام 2010 تحت راية الحزب الإشتراكي، وانُتخبت في مارس عام 2010 كمستشارة لمنطقة “إيل دو فرانس”، في قسم “أوت دو سين”، وكان قد تقدم بالقائمة فيليب كالتنباش، رئيس بلدية كلامار سابقا.

وتدعم الدولة الفرنسية السكن الاجتماعي، ومن بين الشروط الخاصة للحصول عليه، ألا يكون المتقدم بطلب يتلقى دخلا يتجاوز الحد الأدنى للأجور، وألا تكون له أملاك خاصة، بالإضافة إلى شروط آخرى.

ووفق صحيفة “ميديا سيتي”، تقدمت الوزيرة بطلب سكن اجتماعي في منطقة كلامار في 15 نوفمبر عام 2010، وحصلت عليه في أبريل 2012. والشقة التي حصلت عليها تقع ضمن بناء من خمس طوابق.

وفي شهر نوفمبرعام 2013، كشفت صحيفة “لكسبرس” أن عددا من الناشطين الاشتراكيين في كلامار يعيشون في سكن اجتماعي.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat