28 شابا وشابة يؤثثون فقرات ملتقى مغربي-دنماركي بفاس

أثث 28 شابا وشابة فقرات الملتقى الشبابي المغربي-الدنماركي في نسخته الثانية التي أقيمت بمدينة فاس ، مؤخرا ، بمبادرة من (جمعية مواطن الشارع).

وبحثت الدورة (من 27 إلى 30 يوليوز الماضي) موضوع “حقوق الإنسان ومقاربة النوع”، من خلال حلقات تكوينية ولقاءات تفاعلية أطرها فاعلون جمعويون محليون، وتروم نقل المعارف والمهارات بين الشباب المشاركين (12 من جمهورية الدنمارك و16 من مدينة فاس).

وحسب (جمعية مواطن الشارع)، فإن هذا الملتقى الشبابي الذي يأتي كثمرة تعاون وشراكة مع (أندغدومسكول أولبورغ) الدنماركية، يسعى لتسهيل الحوار بين الشباب وفتح آفاق التعاون أكثر بين المنظمتين.

كما يهدف الملتقى الشبابي المغربي-الدنماركي إلى نشر ثقافة التسامح والحوار وقيم الديمقراطية التشاركية ونبذ العنف.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat