قافلة وطنية رابعة للبيئة والتنمية المستدامة تستهدف المخيمات الصيفية

تنظم كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، خلال شهري يوليوز وغشت، “القافلة الوطنية الرابعة للبيئة والتنمية المستدامة داخل المخيمات الصيفية لموسم 2018”.

وذكر بلاغ لكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، اليوم الاثنين، أن هذه القافلة التي تنظم بجهات طنجة تطوان الحسيمة، والشرق، وفاس مكناس، والرباط سلا القنيطرة، والدار البيضاء سطات، ومراكش آسفي، وسوس ماسة، تندرج في إطار تشجيع ثقافة التنمية المستدامة التي تعتبر من الرهانات الأساسية الكبرى للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

وتهدف هذه القافلة التحسيسية، التي تنظم لفائدة الأجيال الصاعدة بشراكة مع وزارة الشباب والرياضة، إلى حث المواطنين على تملك قضايا البيئة والتنمية المستدامة من أجل تحسين وتدبير الموارد الطبيعية وتعزيز المحافظة على التنوع البيولوجي.

وأوضح البلاغ أنه من أجل استدامة ورش التحسيس بالبيئة والتنمية المستدامة، اقتنت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة جيلا جديدا من الوحدات المتنقلة، “القافلة الخضراء”، وتمت تهيئتها بوسائل سمعية بصرية وتجهيزها بالألواح الشمسية كمصدر للكهرباء قصد تمكين الأطفال من مشاهدة الأفلام الوثائقية والوصلات التربوية التي أنجزتها كتابة الدولة، و كذا الاستفادة من شروحات تطبيقية حول إنتاج الطاقات النظيفة.

وأضاف أن كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة سهرت على تأطير عدد من الأنشطة التوعوية والتربوية والبيئية لفائدة الأطفال واليافعين المصطافين الذين وزعت عليهم مجموعة من المدعمات التحسيسية والتواصلية، وأشرطة وثائقية حول قضايا البيئة بالمغرب، مع تنظيم حلقات التحسيس والتربية البيئية والتي تم فيها التطرق لجل المواضيع المتعلقة بالبيئة، إضافة إلى عروض حول مواضيع تتعلق ببرامج التأهيل البيئي، كالبرنامج الوطني لتدبير وتثمين النفايات، والبرنامج الوطني للتطهير السائل، والمخطط الوطني للهواء، والتنوع البيولوجي. يذكر أن هذا البرنامج يهدف إلى الرفع من مستوى حضور التربية البيئية في الأنشطة التربوية والشبابية وتكريس ثقافة خاصة بالبيئة في أوساط الشباب والأطفال

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat