اليوم الوطني للمهاجر .. المغرب مجند لخدمة أفراد جاليته المقيمين بالخارج

يحتفل المغرب، يوم غد الجمعة، باليوم الوطني للمهاجر، وهو مناسبة لإبراز المبادرات المتخذة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، والتأكيد على ضرورة دعم هذه الجالية التي تظل مساهمتها أساسية في التنمية الشاملة للبلاد.

وتلتزم المملكة، التي وضعت الجالية المغربية المقيمة بالخارج في صلب اهتماماتها، بتطوير وتنفيذ عدد من البرامج والسياسات العامة حول الهجرة، بهدف أساسي دعم المغاربة المقيمين بالخارج، الذين يقدر عددهم بنحو خمسة ملايين، سواء في الوطن الأم أو في بلدان إقامتهم.

وهكذا، تمت إعادة تفعيل صندوق “دعم استثمارات مغاربة العالم”، المخصص لتعزيز استثمارات المغاربة المقيمين بالخارج لتمكين مغاربة العالم الراغبين في إنشاء أو توسيع مشروع استثماري في مختلف المجالات في الحصول على دعم وفق شروط معينة.

كما تم إطلاق مبادرة “الجهة 13” لمنح المقاولين من المغاربة المقيمين بالخارج إمكانية الولوج إلى مختلف الخدمات التي يقدمها الاتحاد العام لمقاولات المغرب، بالإضافة إلى فضاء للتواصل والربط الشبكي مع مختلف الفاعلين الاقتصاديين بالمغرب، عبر البوابة الإلكترونية (www.membycgem.ma).

وتم، على المستوى الأكاديمي، تنظيم العديد من البرامج في المملكة لفائدة أطفال المغاربة المقيمين بالخارج، كالإقامات الثقافية والجامعات الموسمية، بهدف تعزيز التكوين والبحث العلمي في مجال الهجرة ولتعزيز روابط التعاون مع هذا الجالية.

ويهدف اليوم الوطني للمهاجر الذي يحتفل به هذه السنة، تحت شعار “أي أدوار للكفاءات المغربية المقيمة بالخارج في تنمية الاقتصاد الوطني” إلى تسليط الضوء على المساهمة الجوهرية للجالية المغربية في تطوير وطنها الأم و التذكير بالانجازات التي تم تحقيقها في مجال دعم وتشجيع المغاربة المقيمين بالخارج لفائدة الاقتصاد المغربي، وتحديد الفرص والقطاعات الاستثمار ذات الأولوية لتعزيزها.

وحسب الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، فإن هذا اليوم سيشهد تنظيم تظاهرات بمختلف ربوع المملكة، وذلك في شكل لقاءات تواصلية وندوات علمية يساهم في تأطيرها مجموعة من ممثلي المصالح الخارجية للقطاعات الحكومية المعنية حول القضايا التي تشغل بال مغاربة العالم.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat