دراسة تحذر : العالم مهدد بدخول حالة “الدفيئة” بشكل لا رجعة فيه – AchPress – آش بريس sans titre 1

دراسة تحذر : العالم مهدد بدخول حالة “الدفيئة” بشكل لا رجعة فيه

حذر علماء من ان العالم مهدد بدخول حالة “الدفيئة” أو “البيت الزجاجي” مع ارتفاع متوسط درجات الحرارة أعلى بمقدار 4 الى 5 درجات مئوية حتى إذا تم الوفاء بأهداف تقليص الانبعاثات بموجب اتفاق عالمي بشأن المناخ.

وقالت الدراسة إنه من غير الواضح ما إذا كان من الممكن للمناخ العالمي أن “يستقر” بشكل آمن قرب مستوى يزيد درجتين عن مستويات ما قبل الثورة الصناعية أو ما إذا كان سيستمر في عمليات أخرى قد تؤدي إلى مزيد من الارتفاع في درجة حرارة الكوكب.
وحذر العلماء من حدوث تغير مفاجئ إذا تم اجتياز الحد الحرج.
وتأتي الدراسة، وسط موجة حر شهدت ارتفاع درجات الحرارة إلى أعلى من 40 درجة مئوية في أوروبا هذا الصيف، ما تسبب في جفاف وحرائق غابات، بما في ذلك حرائق في اليونان في يوليوز الماضي أودت بحياة 91 شخصاً.

ووافقت حوالى 200 دولة في العام 2015 على وضع حد للارتفاع في درجات الحرارة لا يتجاوز درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، وهو حد يعتقد أنه نقطة فاصلة بالنسبة للمناخ.

لكن الدراسة قالت إن من غير الواضح ما إذا كان من الممكن للمناخ العالمي أن «يستقر» بشكل آمن قرب مستوى يزيد درجتين عن مستويات ما قبل الثورة الصناعية، أو ما إذا كان هذا قد يطلق عمليات أخرى قد تؤدي إلى مزيد من الارتفاع في درجة حرارة الكوكب حتى لو توقف العالم عن إطلاق الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

ويرتفع متوسط درجات الحرارة بمقدار 0.17 درجة كل عشر سنوات، ويزيد الان بمقدار درجة مئوية عن مستواه في فترة ما قبل الثورة الصناعية، وهو ما يتسبب في تقلبات مناخية كبيرة، وقد شهدت اوروبا هذا الصيف ارتفاع درجات الحرارة إلى أعلى من 40 درجة مئوية، مما تسبب في جفاف وحرائق غابات، بينما شهدت دول اخرى امطارا وفيضانات في ذروة فصل الصيف.

وأكدت الدراسة أن تعظيم فرص تجنب الدخول في حالة “الدفيئة” هذه يقتضي ما هو أكثر من مجرد تقليص انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، حتى لا تتجاوز درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، وهو حد يعتقد أنه نقطة فاصلة بالنسبة للمناخ.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat