خليفي يضمن ولاية ثانية لقيادة رابطة المهندسين الحركيين

أش بريس/ الرباط ـ علياء الريفي

جرى اليوم الأحد بالرباط، إعادة انتخاب حميد خليفي، رئيسا للمرة الثانية لرابطة المهندسين الحركيين، في ختام المؤتمر الوطني الثاني  للرابطة، الذي انعقد تحت شعار”انخراط المهندس لريادة متعددة التقنيات في تدبير الشأن العام”.

وانتخب  خليفي بالإغلبية المطلقة، بعد أن تمكن من اتنزاع كل الأصوات من منافسه في اللائحة الثانية التي تزعمها عثمان الزياتي، وذلك بعد إجراء عملية التصويت طبقا للقانون الأساسي للرابطة.

وبهذه المناسبة، هنأ خليفي “المهندسات والمهندسين على نجاح مؤتمرهم والثقة التي وضعوها في شخصه مجددا “، داعيا المهندسات والمهندسين الحركيين إلى تضافر الجهود حتى  تكون منظمتهم  فاعلة داخل حزب الحركة الشعبية..

تجدر الإشارة إلى أن حميد خليفي، الذي جددت فيه الثقة اليوم لولاية ثانية على رأس الرابطة، خريج المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي، وباحث بسلك الدكتوراه في مجال البحث عن المعلومات الاجتماعية، وهو مهندس دولة من الدرجة الممتازة بوزارة الداخلية، ملحق بوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات في مهمة رئيس ديوان الوزير المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات فضلا عن كونه عضو المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat