انتحاري يقتل 12 شخصا في تجمع لحزب سياسي مناهض لطالبان في باكستان

ذكرت الشرطة أن انتحاريا فجر نفسه في تجمع لحزب سياسي مناهض لطالبان بشمال غرب باكستان فقتل 12 شخصا آخرين، بينهم مرشح في الانتخابات التي ستجرى في 25 يوليو تموز.

وقال قائد شرطة بيشاور جميل قاضي إن الهجوم الذي استهدف حزب عوامي الوطني في المدينة أصاب أيضا نحو 50 شخصا آخرين. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم، وهو أول واقعة عنف كبيرة قبل الانتخابات.

وكان حزب عوامي الوطني الهدف الرئيسي لهجمات طالبان في انتخابات 2013. وقتل القيادي بالحزب في ذلك الوقت بشير بيلور في تفجير انتحاري. وقتل في هجوم يوم الثلاثاء نجله هارون بيلور، المرشح لعضوية برلمان الولاية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat