ماكرون : “لا سبب على الاطلاق حتى تكون العلاقة بين فرنسا والاسلام صعبة”

اعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاثنين امام البرلمانيين المجتمعين في فرساي (غرب باريس) ان “لا سبب على الاطلاق حتى تكون العلاقة بين فرنسا والاسلام صعبة” ،مؤكدا انه “اعتبارا من الخريف سيتم وضع اطار وقواعد” لوضع هذه الديانة، الثانية في فرنسا.

وقال الرئيس الفرنسي “اعتبارا من الخريف سنوضح هذا الوضع عبر منح الاسلام اطارا وقواعد ستضمن بان يمارس في كل انحاء البلاد طبقا لقوانين الجمهورية. سنقوم بذلك مع الفرنسيين المسلمين ومع ممثليهم”. وهناك في فرنسا حوالى ستة ملايين مسلم.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat