عرض لأبرز مضامين الصحف الإفريقية

اهتمت الصحف الإفريقية الصادرة اليوم الأربعاء، بمجموعة من المواضيع، أبرزها وفاة طالب في مواجهات مع قوات التدخل بالسنغال، وإعلان نتائج استطلاع رأي حول حكومات المقاطعات بكينيا، وقضية الأمن بمالي، وكذا الأزمة الليبية، والاجتماع الإيفواري – الغاني حول ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

ففي السنغال، كتبت صحيفة (ليسور) أن التوتر قد بلغ أشده ، أمس، بجامعة غاستون بيرغر بسان –لوي، بسبب مقتل طالب في السنة الثانية.

وبدورها، كتبت (لوبسيرفاتور) على صفحتها الأولى أن طالبا يدعى مامادو فالو سين، قتل برصاص قوات التدخل التي حلت بالجامعة للحيلولة دون تنفيذ الطلبة ل”يوم دون تذاكر” في مطاعم الجامعة احتجاجا على تأخر صرف المنح.

وفي سياق آخر، أوردت (لاس)، أن الدورة ال 11 للجنة الدائمة للإعلام والشؤون الثقافية (كومياك) بمنظمة التعاون الإسلامي، افتتحت أشغالها أمس الثلاثاء بدكار، مضيفة أن الرئيس ماكي سال الذي يترأس هذه اللجنة الدائمة، قد ندد بالمناسبة، بالمجزرة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في القدس.

وقال الرئيس السينغالي، خلال حفل افتتاح هذا اللقاء، “أجدد التأكيد على التزامي التام بالحق المشروع لأشقائنا وشقيقاتنا بفلسطين، في إقامة دولة مستقلة وذات سيادة عاصمتها القدس ، وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بما فيها تلك المتعلقة بوضعية القدس”.

وفي كينيا، اهتمت يومية (ذي ستار) بنتائج استطلاع رأي حول أداء حكومات المقاطعات، الذي أجرته مؤسسة “تيفا”، وذلك بعد ثلاثة أيام على اختتام المؤتمر السنوي حول اللامركزية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن هذه الدراسة أكدت بأن نظام اللامركزية لم يكن له “وقع كبير” على ظروف عيش الساكنة بثلاث مدن كبرى بالبلاد وهي نيروبي، ومومباسا، وكيسومو “على الرغم من صرف مليارات الشيلنات من طرف الحكومات”.

وأشارت الدراسة، التي قامت باستطلاع رأي 500 شخص في كل مقاطعة، إلى أن الأشخاص الذين خضعوا لهذا الاستطلاع شددوا ندرة الماء الصالح للشرب، والتطهير السائل، وإشكالية تدبير النفايات، وغياب الأدوية في المستشفيات.

وفي الغابون، واصلت (لونيون) اهتمامها بموضوع الانتخابات، وكتبت بهذا الخصوص أن وزير الداخلية لامبير-نويل ماتا، عرض أمس الثلاثاء على أعضاء مجلس الشيوخ أربعة مشاريع قوانين في إطار روح حوار انغوندجي المرتبط بالانتخابات، موضحة أن هذه مشاريع القوانين، تروم، بالخصوص، توزيع مقاعد النواب حسب الدوائر الانتخابية.

وفي الشق الاقتصادي، أشارت الصحيفة إلى أن شركة الغاز طوطال -غابون، حققت ربحا صافيا بقيمة 23 مليون دولار مقارنة مع الربع الأول من سنة 2017 (5 ملايين دولار)، وذلك نتيجة الزيادة في متوسط ثمن بيع الغاز الصافي الجيد بنوعيه، والذي يتم تسويقه من طرف الشركة.

وفي مالي، كتبت (ليسور) أن رئيس الجمهورية، إبراهيم بوبكار كيتا، استقبل، ليلة أمس الثلاثاء بقصر كولوبا، وفدا مشتركا عن مجلس الأمن القومي ووزارة الخارجية الأمريكية يقوده سيريل سارتور، المساعد الخاص للرئيس الأمريكي، ومدير الشؤون الإفريقية بمجلس الأمن القومي.

وأضافت اليومية، أن الناطق باسم الوفد المشترك، أوضح عقب هذه الجلسة، التي تمحورت حول قضايا الأمن ومساعدة الولايات المتحدة الأمريكية، والتنمية الاقتصادية، أن “مالي بلد مهم جدا بالنسبة إلينا، وأن العلاقات بين بين بلدينا قوية”.

وفي بوركينا فاسو، خصصت (سيدوايا) افتتاحيتها للأزمة الليبية، مذكرة بأنه الصراع الداخلي بلغ سبع سنوات، ولم تظهر بوادر سلام حقيقية في هذا البلد.

وكتبت الصحيفة أنه منذ سقوط ووفاة معمر القذافي، وليبيا تبحث عن ذاتها، مضيفة أن الهدوء الذي كان ينعم به هذا البلد ذو الموارد النفطية الهائلة غاب وأفسح المجال للفوضى والميليشيات التي شكلها أنصار ثورة 2011 وأتباع النظام القديم.

وأضافت أنه اليوم، بلغ انعدام الأمن مستويات قياسية في هذا البلد، فيما يوجد الاقتصاد في حالة تدهور.

وفي غانا، اهتمت (دايلي غرافيك) بالاجتماع الإيفواري-الغاني المنعقد بأبيدجان، لبحث سبل تفعيل قرار المحكمة الدولية لقانون البحار، والمتعلق بترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

وأبرزت الصحيفة أن كوت ديفوار، قد اقترحت خلال هذا الاجتماع، خلق لجنة تتكون على نحو متساو من أعضاء من مختلف اللجان الفرعية، يكون هدفها تدارس النقاط التي حددتها المحكمة الدولية لقانون البحار، وتنظيم لقاءات لتبادل المعلومات المتعلقة باستكشاف واستغلال الموارد الطبيعية الموجودة على طول الحدود البحرية المشتركة.

وفي كوت ديفوار، كتبت صحيفة (فراترنيتي ماتان) أنه، وتحضيرا للقمة المقبلة لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي المزمع تنظيمها شتنبر 2018 في بكين، احتضنت أبيدجان أمس الثلاثاء ملتقى حول موضوع “تعميق الاستثمار والتمويل في مجال التعاون الصيني-الإفريقي”، برئاسة الوزير الأول الإيفواري أمادو غون كوليبالي.

وأضافت أن هذا اللقاء يتوخى “الوقوف عند واقع قضايا التمويل والاستثمار بإفريقيا، وتقييم التعاون الصيني – الإفريقي”، مشيرة إلى أن هذا الاجتماع يشكل مناسبة لاقتراح سبل جديدة في مجال التمويل والاستثمار بغية تعميق التعاون الصيني الإفريقي.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat