11 حزباً يشكلون شبكة الأحزاب الديمقراطية في شمال افريقيا

أ علن في مدينة سوسة (140 كلم جنوب تونس العاصمة) عن تأسيس هيئة عليا مؤقتة للتنسيق بين مجموعة من الأحزاب تحت اسم “شبكة الأحزاب الديمقراطية في منطقة شمال افريقيا”.

وجاء إحداث هذه الهيئة، التي ستعقد اجتماعها المقبل في نهاية سنة 2018، بمدينة طنجة، في ختام ملتقى “الأحزاب التقدمية في منطقة شمال افريقيا”، الذي انعقد بدعوة من حركة “مشروع تونس”، يومي السبت والأحد الماضيين، بمدينتي المنستير وسوسة.

وستظل هذه الهيئة مفتوحة أمام كل الأحزاب السياسية الديمقراطية الأخرى من كافة دول المنطقة.

وتضم شبكة الأحزاب الديمقراطية في منطقة شمال افريقيا، علاوة على حركة مشروع تونس، أحزاب الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وجبهة القوى الديمقراطية من المغرب، وأحزاب “طلائع الحريات” و”جبهة المستقبل” و”التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية” من الجزائر، إلى جانب ثلاثة أحزاب من ليبيا هي “حركة المستقبل الليبية” و”حزب ليبيا الأمة” وحزب “الائتلاف الجمهوري”، بالإضافة الى الحزب الموريتاني “التجمع من أجل موريتانيا”.

واتفق قادة الأحزاب المذكورة على تبادل التجارب وتعزيز التعاون والتنسيق على مختلف المستويات الحزبية، والبرلمانية، والنسائية، والشبابية، وكذا على الصعيدين الاقتصادي والثقافي، فضلا عن تقريب وجهات النظر السياسية حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك من خلال عقد لقاءات سنوية.

وأكد ممثلو شبكة الأحزاب الديمقراطية في منطقة شمال افريقيا أن هذه الأحزاب ستعمل على صياغة مقترحات إيجابية لتجاوز التحديات التي تواجه دول المنطقة، والتغلب على الأسباب التي حالت دون نجاح الاتحاد المغاربي، مؤكدين حرص أحزابهم على تنسيق المواقف التضامنية مع القضايا العادلة، ومواصلة التصدي لمظاهر الإرهاب والتطرف والانتشار الفوضوي للسلاح الذي أضحى يشكل تهديدا حقيقيا لشعوب المنطقة وتماسك مجتمعاتها.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat