رئيس الوزراء الفلسطيني ينجو من محاولة اغتيال في غزة

افادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية وفا إن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، نجا صباح اليوم الثلاثاء، من محاولة اغتيال في قطاع غزة.

وأصدرت وزارة الداخلية الفلسطينية بياناً قالت فيه إن الانفجار، الذي استهدف الحمد لله وقع أثناء مرور موكبه في بيت حانون شمال غزة، ولم يسفر عن إصابات والموكب استمر في طريقه.
بدورها، أصدرت الرئاسة الفلسطينية بيانا حملت فيه حركة حماس مسؤولية استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله في قطاع غزة”.

وبث التلفزيون الرسمي الفلسطيني كلمة للحمد الله بعد الهجوم خلال مشاركته في افتتاح وحدة جديدة محطة معالجة الصرف الصحي في غزة.

وقال الحمد الله في كلمته إن هذا الهجوم لن يوقفه عن دخول غزة، مؤكدا أنه لولا ضرورة سفره، لبقي في القطاع لعدة أيام، وأضاف قائلا: “هذا التفجير لن يزيدنا إلا إصرارا، ومن لم يعجبه ذلك فليشرب من بحر غزة.”

ولم تعلن أي جهة حتى اللحظة مسؤوليتها عن هذا التفجير.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat