تنظيم ندوة وطنية حول رهانات الجهوية المتقدمة يوم 15 مارس في أكادير

ينظم مجلس جهة سوس ماسة يوم 15 مارس الجاري بمدينة أكادير ندوة وطنية حول موضوع الجهوية المتقدمة ، والتي ستعرف مشاركة نخبة من الأكاديميين والأساتذة الباحثين ، والإعلاميين والمنتخبين ، وممثلي السلطات الولائية والإقليمية والمحلية.

وأفاد بلاغ في الموضوع أن تنظيم هذه الندوة يندرج ضمن ” تفعيل التوجيهات الملكية  الرامية الى تنزيل الجهوية المتقدمة ، وتسريع وثيرة هذا الورش الوطني الذي يدخل ضمن التوجه الاستراتيجي للمملكة ، باعتباره نمطا وآلية هامة لتفعيل ديمقراطية القرب ، وذلك من خلال إشراك السكان في تدبير شؤونهم عبر مؤسسات جهوية ومحلية ، وتمكينهم من المشاركة المباشرة في تخطيط المشاريع وانجازها ومراقبة تنفيذها “.

والمقرر أن تلقى خلال هذه الندوة عدة مداخلات من لدن خبراء وأخصائيين تقارب مواضيع تتعلق على الخصوص بالجهوية الموسعة في ظل النموذج التنموي الجديد والحكامة المجالية والترابية ، ورهانات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتنمية المستدامة ، انطلاقا مما تتميز به الجهوية كأداة لتكريس الديمقراطية المحلية ونموذج متقدم للحكامة المسايرة لاندماج الساكنة في محيطها السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبيئي.

وحسب المصدر ذاته ، فسيتم خلال هذه الندوة تقديم موسوعة ” دفاتر الجهوية” التي أصدرها الاعلامي المغربي الاستاذ محمد عبد الرحمان برادة حول مشروع الجهوية المتقدمة التي أدخلت المغرب مرحلة جديدة في التنظيم المؤسساتي والمجالي للبلاد ، من أبرز مظاهرها إعادة توزيع التراب الوطني على قاعدة 12 جهة ، عوض 16 سابقا .

للإشارة فإن جهة سوس ماسة تضم عمالتين وأربعة اقاليم ، وهي عمالة أكادير إداوتنان ، وعمالة إنزكان أيت ملول، وأقاليم اشتوكة آيت باها ، وتارودانت ، وتزنيت ، وطاطا.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat