“الحقوق الاجتماعية لمغاربة العالم والجهوية المتقدمة” موضوع ندوة علمية بوجدة

ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج، بشراكة مع جامعة محمد الأول، الثلاثاء المقبل بوجدة، ندوة علمية حول موضوع “الحقوق الاجتماعية لمغاربة العالم والجهوية المتقدمة”.

ويأتي تنظيم هذه الندوة، حسب المنظمين، في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة ما بين المؤسستين، والتي تهم التعاون في عدة مجالات ذات الاهتمام المشترك.

وستتمحور أشغال هذا اللقاء العلمي حول عدة مواضيع، منها “الحقوق الاجتماعية لمغاربة العالم في إطار الاتفاقيات الدولية” و”الحقوق الاجتماعية لمغاربة أوروبا وفق الاتفاقيات الثنائية للضمان الاجتماعي” و”حماية الحقوق الاجتماعية لمغاربة العالم: أسسها ومصادرها ومحدوديتها ” و”تقييم وتوسيع الضمان الاجتماعي للعمال المغاربة بالخارج”.

كما سيتم تسليط الضوء على “مكانيزمات نقل الحقوق في ميدان الضمان الاجتماعي.. حالة الاتفاقية الثنائية المغربية الإيطالية” و”الحقوق الاجتماعية لمغاربة العالم.. مقاربة سوسيولوجية” و”الحقوق الاجتماعية للجيل الأول من المهاجرين المغاربة بين الاعتراف والإهمال” و”المفاوضات من أجل توسيع وصيانة الحقوق الاجتماعية لمغاربة العالم” و”الجهوية المتقدمة بالمغرب ورهانات التنمية”.

وبحسب وثيقة تقديمية للندوة، فإن الحقوق الاجتماعية لمغاربة العالم تكتسي أهمية كبرى، إذ من خلالها يمكن ضمان الحماية الاقتصادية والاجتماعية للمهاجرين المغاربة وتوفير دخل وظروف عيش كريم لهم.

وتابع المصدر أنه “وعيا بأهمية هذه الحقوق الاجتماعية، التي يؤطرها القانون الدولي والقوانين الوطنية، قام المغرب منذ بداية سنوات السبعينات بإبرام اتفاقيات ثنائية للضمان الاجتماعي مع بعض الدول الأوروبية تخول لمغاربة العالم الاستفادة من بعض المنافع وتضمن لهم المساواة في المعاملة”.

وأشارت الوثيقة إلى أنه إذا كانت الحقوق الاجتماعية لمغاربة العالم يؤطرها المستوى الوطني والدولي، عبر مسلسل مفاوضات واتفاقيات تقوده الحكومات والدول، فإن “السلطات المحلية والجماعات الترابية والجهات، بحكم موقعها وقربها من الساكنة وبحكم صلاحياتها الجديدة، يمكن لها أن تكون رافدا من روافد صيانة وحماية الحقوق الاجتماعية لمغاربة العالم التي ينص عليها الدستور”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat