عرض لأبرز مضامين الصحف الإفريقية

 تركز اهتمام الصحف الإفريقية، الصادرة اليوم الجمعة، على عدة مواضيع أبرزها، زيارة الرئيس الليبيري إلى السينغال، واجتماع لجنة التوجيه الاستراتيجي بواغادوغو، المتعلق بتنفيذ البرنامج الاستعجالي للساحل، وتطورات الوضع السياسي في كينيا، ومسلسل السلام في مالي.

ففي السينغال، شكلت زيارة الرئيس الليبيري جورج ويا إلى دكار، وقضية صندوق الدعم لعمودية دكار أهم المواضيع التي استأثرت باهتمام الصحف المحلية.

وهكذا، قالت (لوسولاي) ان الرئيس الليبيري جورج ويا قام بأول زيارة رسمية له إلى دكار، مشيرة إلى أن قائدي البلدين قررا تدعيم التعاون الثنائي، حيث اعتبر الرئيس ماكي سال، في تدخله، إطار العلاقات الاقتصادية “ضعيفا” ولا يرقى إلى الطموحات المرجوة.

ونقلت الصحيفة عن سال قوله” جددنا التأكيد على عزمنا المشترك على المضي قدما نحو تطوير اطار التعاون في العديد من المجالات من قبل التربية والصحة والاقتصاد والرعاية الاجتماعية”.

من جهتها، ذكرت (والف كوتيديان) ان الرئيس السينغالي اغتنم فرصة اللقاء الصحفي المشترك مع نظيره الليبيري من اجل الرد على المعارض ادريسا سيك رئيس حزب “ريومي” والوزير الاول السابق، الذي طالبه بنشر مضمون الاتفاق الموقع مع موريتانيا، مشيرة إلى أن الرئيس سال اكد أن وزير الخارجية ، سيعطي توضيحات حول هذا الاتفاق بالجمعية الوطنية.

اما (فوكس بوبلي) فعادت للحديث عن قضية صندوق الدعم لعمودية دكار، مشيرة إلى أن “هيئة دفاع الطرف المدني، تطالب خليفة سال باسترجاع مبلغ ستة مليارات و 830 مليون فرنك إفريقي”.

وفي بوركينافاسو، تطرقت (سيدوايا) إلى اجتماع لجنة التوجيه الاستراتيجي المتعلق بتنفيذ البرنامج الاستعجالي للساحل أمس الخميس بوغادوغو.

ونقلت اليومية عن كاتب الدولة المكلف باعداد التراب البوركينابي بولين زوري، قوله إن كلفة مخطط العمل 2018 الخاص بهذا البرنامج، والذي تم اعتماده استجابة للتحديات الامنية والاجتماعية والاقتصادية التي تواجه منطقة الساحل، تصل إلى 154,9 مليار فرنك افريقي، بعجز تمويلي بقيمة 40 مليار فرنك افريقي والذي ستتم تعبئته في إطار مساهمة الشركاء التقنيين والماليين.

وأضاف زوري، تقول الصحيفة، “لدينا تعهدات من قبل الشركاء الذين عبروا عن ارتياحهم للجهود التي بذلتها الحكومة في ما يتعلق بالتمويل، والذي يمثل المورد الوحيد للدولة لمخطط عمل 2017”.

وفي كينيا، واصلت الصحف تسليط الضوء على تطورات المشهد السياسي في البلاد، كما توقفت عند استقالة رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما.

وفي هذا الصدد، تطرقت (دايلي نايشن) إلى الوضع على صعيد تحالف المعارضة (التحالف الوطني الممتاز) مشيرة إلى أن “اتهامات الخيانة” على خلفية غياب بعض القادة في مراسم أداء “اليمين” التي جرت في 30 يناير الماضي، والطموحات السياسية المتعلقة بالانتخابات الرئاسية المقبلة لعام 2022، تهدد ب”تقويض” التحالف بعد سنة واحدة فقط من تشكيله.

وأضافت أن عددا من أعضاء التحالف، يلمحون إلى أنه “آن الآوان للتخلي عن هذه الخطوة”.

من جهة أخرى، اهتمت الصحف الكينية باستقالة جاكوب زوما، بعد اسابيع من المفاوضات وانتخاب سيريل رامافوسا، زعيم حزب المؤتمر الوطني الحاكم رئيسا لجنوب افريقيا، من قبل البرلمان أمس الخميس.

وفي كوت ديفوار، أشارت (فراتيرنيتي ماتان) إلى أن وزارة الموارد الحيوانية والبحرية وبنك افريلاند فورست، وقعا أمس الخميس بابيدجان، اتفاقية لإنشاء صندوق تأمين القطاع الفلاحي في البلاد.

وحسب الصحيفة، سيقدم هذا الصندوق قروضا لمهني قطاع الدواجن بقيمة لا تتجاوز سقف 50 مليون فرنك إفريقي.

وأضافت أن وزير الموارد الحيوانية والبحرية كوبينان كواسي ادجوماني، أوضح ان هذا الصندوق هو خط ائتماني للدولة تم إحداثه بهدف تسهيل ولوج الفاعلين للقروض البنكية الكفيلة بتحسين أدائهم وتنافسيتهم بشكل مستدام.

وعلى الصعيد الرياضي، أشارت الصحف، إلى أن الفريق الوطني الإيفواري لكرة القدم انتقل إلى المركز ال 71 عالميا، وإلى الرتبة ال14 إفريقيا، حسب ترتيب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في فبراير الجاري. وفي مالي، قالت يومية (ليسور) ان الوزير الاول سوميلو بوبي مايغا، استقبل أمس فريق خبراء الأمم المتحدة بشأن نظام الجزاءات بمالي.

وأضافت أن مقرر الفريق، السيد روبن دوكونين (هولندا) اشاد عقب هذه الجلسة، بمستوى الاستقبال الذي حظي به الفريق في مالي، والتعاون المثمر مع الدولة المالية.

وحسب اليومية، فإن جلسة العمل التي عقدها الفريق يوم 13 فبراير الجاري مع قطاعات وزارية ومصالح عمومية، منخرطة في تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة بمالي كانت “مثمرة”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat