“كلنا معنيون ” شعار المنتدى الأول للنظافة في الدار البيضاء

 تنظـم شـركة الدار البيضاء للخدمات بشـراكة مــع جامعــة الحسـن الثانـي، يوم 23 فبراير الجاري في الدار البيضاء، المنتــدى الأول للنظافــة تحــت شــعار “كلنــا معنيــون”.

و يندرج المنتدى ، بحسب الجهة المنظمة ، في إطـار ترسـيخ المقاربـة التشـاركية فـي مجـال تدبيـر قطـاع النظافـة بالـدار البيضـاء، وتعبئـة الشـركاء حـول تحسـين جـودة الخدمات، ووضـع الخطـوط العريضـة للاسـتراتيجية التواصليـة.

و سـيعرف المنتدى مشــاركة ثلــة مــن الفاعليــن والمختصيــن، مــن ممثلــي القطاعــات الوزاريــة المعنيـة والمؤسسـات والهيـآت المهنيـة والمنتخبيـن، بالإضافـة إلـى خبـراء وأسـاتذة جامعييـن وممثلـي المجتمـع المدنـي.

كما يندرج المنتدى ، يضيف المصدر ذاته ، فـي إطـار التتبـع المسـتمر لتدبيـر قطـاع النظافة بشـقيه المتعلقيـن بعمليـة جمـع وطـرح النفايـات المنزلية وكـذا تنظيـف الشـوارع والسـاحات العموميـة؛ وذلك مـن أجـل النهـوض والرقـي بقطـاع النظافـة علـى المسـتوى الإقليمي وتحســين جــودة الخدمات، مــن خلال المحافظــة علــى النظافــة والصحــة العموميــة والأنظمــة البيئيــة عامـة، اسـتجابة لتطلعـات السـاكنة المحليـة.

و جاء في ورقة تقديمية للمنتدى “أن قطـاع النظافـة يعتبـر مـن أهـم القطاعـات الحيويـة، المرتبطـة بطريقـة مباشـرة بالحيـاة اليوميـة للمواطـن مــن حيــث سلامته الصحيـة وسـلامة بيئته ومحيطـه الأيكولوجــي، أو مــن حيــث الحفــاظ علــى جماليــة المدينــة بإشــعاعها الحضــاري وخصوصياتهــا الجغرافيــة والتاريخيــة ومظاهرهــا الطبيعيــة”.

و شددت الورقة على أن تطويــر هــذا القطــاع “رهيــن بانخــراط جميــع الشــركاء، مــن جماعــات ترابيــة ومجتمــع مدنــي وســلطات محليــة، كل مــن موقعــه ، لتخطــي جميــع الإشـكاليات التــي تعيــق النهــوض بقطــاع النظافــة علــى مســتوى الــدار البيضـاء”.

ولتحقيـق ذلـك،تضيف الورقة ، سيشـكل المنتـدى فرصـة لاسـتقراء آراء ومواقـف المختصيـن والفاعليـن البيئييـن، مـن خـلال عـدة محـاور سيناقشـها خبـراء أكفـاء ومختصـون فـي مجـال النظافـة والمحافظـة علـى البيئـة.

وتتعلـق هذه المحاور علـى الخصـوص بالميثــاق الوطنــي للبيئــة ،والمجــال القانونــي والمؤسســاتي للنظافــة علــى الصعيــد المحلــي، وكــذا الاستغلال الجيـد للعالقـة التعاقديـة مـع شـركات النظافـة مـن خـال حكامـة جيـدة، وإشـراك المواطـن كفاعـل أساسـي فـي مجـال النظافـة.

كمـا سـيتم التطـرق الـى سـبل الرفـع مـن مسـتوى الخدمـة بشـكل خـاص ونظافـة المدينـة بشـكل عـام ، بالإضافة إلـى تثميـن النفايـات.

ويتوخــى المنظمـون، مــن خلال هــذا المنتـدى، مناقشــة الحالــة الراهنــة والوقــوف علــى التحديــات المطروحــة، مـن أجـل الخـروج بتوصيـات وحلـول لمواجهـة مشـاكل النظافـة وحمايـة البيئـة واستشـراف آفـاق التنميـة الترابيـة لمدينـة الـدار البيضـاء.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat