المغرب يبدأ تطبيق نظام مرن لسعر صرف الدرهم يوم الاثنين

أش بريس/ الرباط

قررت الحكومة المغربية بدء عملية تحرير سعر صرف الدرهم بشكل تدريجي يخضع للمراقبة اعتبارا من الاثنين المقبل

وقال مصطفى الخلفي الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الجمعة بالرباط، إن وزارة الاقتصاد والمالية، وبعد رأي بنك المغرب، قررت اعتماد نظام صرف جديد، سيحدد فيه سعر صرف الدرهم داخل نطاق تقلب نسبته +2,5 بالمائة -2,5 بالمائة، عوض +0,3 بالمائة -0,3 بالمائة، وذلك انطلاقا من يوم الاثنين المقبل.

وأضاف الخلفي، في لقاء صحفي عقب انعقاد المجلس الأسبوعي للحكومة أن  محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية تقدم بعرض حول إصلاح نظام سعر الصرف، توقف من خلاله عند مجموعة من الحيثيات المرتبطة بانخراط المملكة في نظام صرف أكثر مرونة.
من جهتها، اعلنت وزارة الاقتصاد والمالية في بيان ان بنك المغرب، المصرف المركزي، « سيواصل التدخل في سوق الصرف الأجنبي من اجل ضمان السيولة».

وكان هذا الاصلاح مقررا اصلا في يوليوز الماضي لكن الحكومة قررت التأجيل موضحة انها تريد «القيام بدراسات اضافية».
وعشية التأجيل، اشارت الصحافة المغربية الى «فوران» في غرف التداول و«مضاربات» ضد الدرهم، و«مخاوف» حيال مخاطر انخفاض قيمة العملة. وقد تولت الحكومة الملف الذي يديره المصرف المركزي المغربي.

ويحل النظام العائم الجديد محل سعر الصرف الثابت الساري في المملكة.

وتقوم السلطات النقدية المغربية حاليا بتحديد سعر صرف الدرهم على أساس سلة من اليورو والدولار، بنسبة 60% و 40% على التوالي.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat