2000 كذبة لترامب: وثائقي يكشف تناقضات الرئيس الأميركي

خلال 11 شهراً قضاها في البيت الأبيض كرئيس للولايات المتحدة الأميركية، اقترف دونالد ترامب أكثر من 2000 كذبة، وفق رصد أنجزته صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، موضحة أنه في خلال 355 يوماً قضاها ترامب بالمنصب، ما يمثل 5.6 كذبات أو معلومة مغلوطة يتفوه بها في كل يوم.

وفي برنامج الساخر يقدمه الإعلامي، جيمي كيميل، تهكم على هذا الرقم غير المسبوق بالنسبة لرئيس أميركي، قائلاً، إنه يبعث على الاندهاش، خصوصاً وأن الرئيس ترامب لا يشتغل حتى 2.6 ساعات في اليوم الواحد. وأضاف كيميل أن ترامب لا يكتفي بالكذب فحسب بل يصر دائماً في خطاباته على حث الرأي العام على تصديق ما يقوله.

وخلال البرنامج، تم عرض وثائقي قصير ضم تصريحات خبراء علقوا على “الإنجاز” غير المسبوق الذي حققه ترامب، معتبرين أنه حقق “أكبر إنجاز في تاريخ الكذب”، وأنه “أكبر كذاب عرفه التاريخ على الإطلاق”.

وبحس لا يخلو من السخرية، نقل البرنامج حدث تنصيب ترامب رئيساً لأميركا، مرفقاً بتعليق “في 20 من يناير 2017 وضع ترامب يده فوق الإنجيل ليبدأ مشواراً تاريخياً نحو 2000 كذبة”.

ووفق ما نقله البرنامج الساخر، فإن ترامب استطاع في شهر مارس أن يتربع على عرش الكذب بتفوهه بأكبر عدد منها، وحصده عدداً يفوق بأربع مرات أكاذيب بعض الرؤساء الأميركيين السابقين طيلة ولايتين رئاسيتين.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat