جثة قاصر مغربي..تستنفر شرطة مليلية

عثرت السلطات الإسبانية على جثة قاصر مغربي، لا يتجاوز عمره سبعة عشر سنة، بأحد مراكز إيواء الأطفال غير المرافقين بمليلية المحتلة.

واستنادا إلى صحيفة بيبليكو الإسبانية، فإن عناصر الحرس المدني عثروا على جثة الطفل داخل مركز لإيواء الأطفال القاصرين.
وقال المصدر ذاته، إن الهالك غادر المستشفى المحلي شهر نونبر الماضي، بعدما خضع لعملية بثر رجله اليمنى على إثر حادثة سير تعرض لها بمحاذاة ميناء المدينة.

ووضاف المصدر ذاته، أنه تم فتح تحقيق قضائي من أجل تحديد أسباب وفاة الهالك، مشيرة إلى أن وفاة الطفل أثارت مجموعة من التساؤلات، خصوصا بعد وفاة طفل آخر قبل أيام.

وكان قاصر، يبلغ عمره هو الآخر 17 سنة وينحدر من جمهورية كوناكري، قد فارق الحياة بسبب سكتة قلبية، بعد أن قضى 20 يوميا في غيبوبة داخل وحدة العناية المركزة بالمستشفى المحلي لمدينة مليلية المحتلة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail
sans titre 1 CasualStat