ودعا ماكرون في إلى تشكيل مجموعة اتصال حول سوريا، من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، مشددا على ضرورة ملاحقة المسؤولين علن الهجوم الكيماوي في خان شيخون.

وبشأن الأزمة التي تعيشها أقلية الروهينغا في ميانمار، قال: هناك تطهير عرقي ضد الروهينغا في ميانمار.. ويجب أن تتوقف العمليات العسكرية ضد الروهينغا فورا ».

وأضاف الرئيس الفرنسي: يجب أن نحارب الإرهاب ثقافيا وعلى الدول تحمل مسؤولية مواجهته، لافتا إلى أن التعليم هو ما سوف يمكننا من القضاء على الظلامية في الشرق الأوسط وإفريقيا، على حد تعبيره.